Loading
لوحة الاعلانات
برامج وفعاليات الأكاديمية الدولية للمسئولية الأجتماعية دليل الخدمات التدريبية للأكاديمية الدولية للمسؤولية الإجتماعية المؤسسات الأكاديمية المتعاونة والمتحالفة
مدخل في المسئولية المجتمعية للمؤسسات شهادة دبلوم ممارس في المسئولية الاجتماعية المقال الاسبوعي للمشرف العام
مجلة إلتزام سفراء دوليون للمسؤولية الإجتماعية أنشطة الشبكة الاقليمية للمسؤولية الاجتماعية

القائمة الرئيسية لموقع الشبكة الاقليمية للمسئوولية الاجتماعية

 

مؤتمر المسؤولية المجتمعية للمصارف  الاسلامية انطلق بتنظيم من الشبكة الاقليمية للمسؤولية الاجتماعية

تكريم الجناحي بجائزة شخصية العام المصرفية وتمكين المؤسسة الداعمة لتعزيز ممارسات مسؤولة بالمصارف الاسلامية


نظمت الشبكة الاقليمية للمسؤولية الاجتماعية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية، وبالشراكة الاستراتيجية مع جمعية مصارف البحرين ومعهد البحرين للدراسات المالية والمصرفية فعاليات " مؤتمر وجائزة المسؤولية المجتمعية للمصارف الاسلامية الثاني لعام 2018"، برعاية من سعادة الأستاذ عدنان أحمد يوسف رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين - الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية – السفير الدولي للمسؤولية الاجتماعية، وذلك خلال الفترة ما بين 22-23 أبريل 2018م، بفندق آرت أمواج بمملكة البحرين. وقد افتتح المؤتمر سعادة الأستاذ عدنان أحمد يوسف الراعي الفخري بكلمة قال فيها "" إن مؤتمر وجائزة المسؤولية المجتمعية في المصارف الاسلامي لعام 2018م، وفي دورته الثانية ، والتي نتشرف أن يتم استضافة دورته للعام الثاني على التوالي في مملكة البحرين، يناقش محاور جادة وعلمية في موضوع " المصارف الاسلامية ودورها في تجاوز الأزمات المالية وتحقيق التنمية الاقتصادية"، وهو موضوع في غاية الأهمية لأنه يؤسس إلى علاقة تشاركية بين المؤسسات المصرفية الاسلامية وبين المجتمع بفئاته المتعددة. وأضاف قائلا: جاءت مبادرة الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية وبالشراكة الاستراتيجية مع جمعية المصارف البحرينية ومعهد البحرين للدراسات المالية والمصرفية لتنظيم مؤتمر متخصص في مجالات المسؤولية المجتمعية وتطبيقاتها في المصارف الإسلامية بالمنطقة العربية، بهدف تسليط الضوء على إنجازات هذه المصارف في مجالات الخدمة والتنمية المجتمعية والتعريف بدورها في تحقيق تنمية المجتمعات، وكذلك الاشارة إلى التطور الذي شهده قطاع المصارف الإسلامية في مجالات المسؤولية المجتمعية للتعامل مع الأزمات المالية في مواطن عملها...وعليه، فالمقصود بالمسؤولية المجتمعية للمصارف الإسلامية ليس فقط قيامها بجمع الزكاة من المودعين أو من المساهمين وتوزيعها على مستحقيها، أو القيام والمساهمة في بعض الأعمال الخيرية، ولكن المراد هو مدى تحقيق المصارف الإسلامية ومن خلال تعاملها مع المدخرين والمستثمرين للتنمية الاقتصادية والاجتماعية داخل المجتمعات التي تتواجد فيها.

• كما أن مؤتمر المسؤولية المجتمعية للمصاريف الإسلامية سيسلط الضوء في دورته الثانية على واجبات هذه المصارف تجاه المجتمعات التي تعمل فيها من خلال مساهمتها في التعامل مع الأزمات المالية ، وكذلك ايجاد دور فاعل لها في برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
• وختاما، لقد قامت المصارف الإسلامية، ومنذ إنطلاقتها الأولى على فكر تنموي واستثماري مسؤول بأدوات مبتكرة. ولاقت هذه المصارف ترحيب من المجتمعات التي احتضنتها، مما ساهم في تطوير ممارساتها المصرفية والمجتمعية. وبالتالي، أصبح لزاما عليها، أن تقدم للمجتمع حقوقه عليها عبر ممارسات مهنية مسؤولة.

• كما أن هذا المؤتمر يحظى بتكريم شخصيات ومؤسسات مصرفية ذات أثر اجتماعي ومهني كبيرين في مجالات المسؤولية المجتمعية. حيث جاء تكريمهم في إطار قاعدة الوفاء لأهل العطاء.
• آملين من الله سبحانه وتعالى أن يكون هذا المؤتمر مظلة جامعة لممثلي المصارف الإسلامية ومؤسساتنا المجتمعية، بهدف تجسير العلاقات بينهم لصالح التنمية الإقتصادية والإجتماعية والبيئية لمجتمعاتنا العربية والإسلامية.
كما قدم سعادة البروفيسور يوسف عبدالغفار رئيس مجلس إدارة الشبكة الاقليمية للمسؤولية الاجتماعية – رئيس المؤتمر- كلمة في حفل افتتاح المؤتمر قال فيها" يشرفنا في مجلس إدارة الشبكة الاقليمية للمسؤولية الاجتماعية أن نرحب بكم في هذا الحدث المهني الذي يقام للعام الثاني على التوالي، ويهدف إلى إبراز دور المصارف الاسلامية ومسؤوليتاتها المجتمعية،والتطور الذي حدث في استراتيجياتها تجاه السعي لتنمية مجتمعاتنا العربية. كما أضاف قائلا :
• لقد شهدت السنوات الأخيرة توسعاً مذهلاً في حجم ونطاق وقدرات المؤسسات المصرفية الاسلامية في جميع أنحاء العالم، وأصبح لهذه المؤسسات دور بارز في تنفيذ المشروعات الإنمائية ، وتصميم منتجات مصرفية خلاقة تساهم في تلبية الحاجات المجتمعية جنبا إلى جنب مع جهود المؤسسات الحكومية والخاصة والمجتمعية.

• كما أصبحت المؤسسات المصرفية الاسلامية أيضاً جهات مهمة لتقديم الخدمات الاجتماعية وتنفيذ برامج التنمية الأخرى كمكمّل للعمل الحكومي، وداعمة له عبر برامج متقنة وذات أثر وعائد اجتماعي أطلق عليها "برامج المسؤولية المجتمعية" بالإضافة إلى استمرارها في تطوير أعمالها الرئيسية في المجالات المصرفية.

• وجاء " المؤتمر الثاني للمسؤولية المجتمعية في المصارف الاسلامية" ليسلط الضوء على موضوع " البنوك الاسلامية ودورها في تجاوز الأزمات المالية وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية "، للتعريف بأعمال هذه المؤسسات المصرفية وانجازاتها للمستهدفين من أنشطتها ، وكذلك ابراز القوة المؤثرة التي تمتلكها هذه المؤسسات لصالح تنمية المجتمعات عبر توظيف الأداء الاحترافي المصرفي التوظيف الأمثل وبما يتوافق مع الدور المأمول من هذه المؤسسات المصرفية من المجتمع المستهدف بخدماتها..
• ولقد حرص المنظمون في هذا المؤتمر، أن يستضيفوا خبراء متخصصون في موضوع المؤتمر ممن حباهم الله الخبرة العملية الواسعة والعميقة في المجالات المصرفية والمؤهل الأكاديمي العالي، حيث سيكون التنوع في تخصص المتحدثين وخبراتهم العلمية والمهنية اضافة حقيقية لتعزيز انجاز الاهداف المرجوة من هذا المنتدى.

• وأشيد في هذه المناسبة بدور شركاء ورعاة هذا المؤتمر في استدامة دعمهم له للعام الثاني على التوالي، والذي بات هذا المؤتمر يشكل أهمية للعاملين في قطاع المؤسسات المجتمعية إضافة إلى المصرفية.
• وأود أن أرفع أسمى آيات التهاني للفائزين بجوائز هذه الدورة من جوائز المؤسسات والشخصيات المصرفية الملتزمة تجاه مجتمعاتها في المنطقة العربية.
ثم قدم الدكتور حسنبن ابراهيم كمال السفير الدولي للمسؤولية الاجتماعية كلمة في حفل الافتتاح ممثلا لبرنامج السفراء الدوليين للمسؤولية الاجتماعية قال فيها" إن البعد الأخلاقي المجتمعي في إدارة المؤسسات يأخذ على عاتقه الانتقال بالعمل من مفهوم تقديم الخدمة التطوعية إلى نطاق أوسع يعتمد على تبني مفهوم المسؤولية المجتمعية، وهناك العديد من التعريفات للمسؤولية المجتمعية التي تختلف باختلاف وجهات النظر في تصوير هذه المسؤولية، إلا أن كل هذه الآراء تتفق على أن المسؤولية المجتمعية هي ثقافة الالتزام بالمسؤولية ضمن أولويات التخطيط الاستراتيجي للمؤسسة، وتوفير الدعم والمساندة التامة من قبل الإدارة العامة تجاه التنمية المستدامة بأبعادها الثلاث الإقتصادية والاجتماعية والبيئية، فمفهوم المسؤولية المجتمعية للمؤسسات يرتكز على ثلاثة أمور:
- أولا التأمل في ماتم انجازه بالمؤسسة والتأكد من موافقة الخدمة المقدمة لحاجة المجتمع،
- ثانيا القدرة على تشخيص مصادر القوة لإدامتها ودراسة السلبيات لتلاشيها والسعي للتحسين المستمر وتبني سياسة التغيير والتجدد الدائم،
- ثالثا قياس أثر خدماتها المضافة على المجتمع والبيئة.

لقد أصبحت القطاعات الاقتصادية حول العالم لا تهتم فقط بالأهداف الربحية لأنشطتها دون تحقيق الاهداف الاجتماعية، فهي الأن تسعى لتحقيق التكامل بين التنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية، مما أدى الى ظهور ما يسمى بالمسؤولية المجتمعية، و التي تستخدم كأداة لتقييم الاداء الاجتماعي لتلك المنظمات. ومن القطاعات المهتمة بالمسؤولية الاجتماعية القطاع المصرفي، فالمصارف الإسلامية لا تكتفي بالنشاط الاقتصادي والاستثماري فحسب بل تقدم خدمات أخرى عديدة تنبع من تحملها المسؤولية المجتمعية في بناء المجتمع والمساهمة في دعم الاقتصاد الوطني، ومن ذلك إقامتها للمشروعات الخيرية، فالخدمات الاجتماعيه تتطلب تكاليف وهذا يقتضي أن تقوم المحاسبة بدورٍ هام يتمثل في ضرورة إفصاح المصارف عن أنشطتها الاجتماعية والبيئية من خلال التقارير المالية التي تقوم بنشرها لأنها تمثل الوسيلة الفعالة لمعرفة مدى تحمل تلك المصارف لمسؤولياتها تجاه المجتمع، كما أن للإفصاح عن المسؤولية المجتمعية أثر ايجابي على أصحاب المصلحة وسمعتها بين منظمات الأعمال في المجتمع.
إن تناول مؤتمر المسؤولية المجتمعية في المصارف الاسلامية لموضوع " دور المصارف في قضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية في موطن أعمالها" لهو دليل على أن الدور الذي تضطلع به تلك المؤسسات المصرفية في تلبية الاحتياجات المجتمعية.
ثم تم بعد ذلك تكريم الفائزين بجوائز المؤتمر في دورته الثانية: حيث فاز بجائزة شخصية العام المصرفية في المسؤولية المجتمعية سعادة الوجيه والخبير المصرفي الأستاذ عبداللطيف بن عبدالرحيم جناحي رئيس مجلس إدارة شركة الصفوة للاستشارات الاقتصادية، في حين فاز سعادة الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس إدارة تمكين بجائزة المؤسسات الداعمة لتعزيز ممارسات المسؤولية المجتمعية بالمصارف الاسلامية-
كما تم تكريم المصرفي يوسف عبدالله تقي بالجائزة التقديرية للشخصيات المعطاءة في العمل المصرفي المسؤول. إضافة إلى ذلك فقد فاز بنك الادخار والتنمية الاجتماعية من السودان وبيت التمويل الكويتي من البحرين بجوائز المؤسسات المالية الملتزمة بالمسؤولية المجتمعية للمصارف الاسلامية لعام 2018م.

وقد تناول المؤتمر في دورته الثانية موضوع " البنوك الاسلامية ودورها في تجاوز الأزمات المالية وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية". وحول محاور المؤتمر قال البروفيسور يوسف عبدالغفار رئيس مجلس إدارة الشبكة الاقليمية للمسؤولية الاجتماعية رئيس المؤتمر بأن محاور أوراق عمل المؤتمر والتي قدمها خبراء ومصرفيون في مجالات المسؤولية المجتمعية والعمل المصرفي تتلخص في:- التطور التاريخي للتوجهات الاستراتيجية للبنوك الاسلامية وانعكاسات ذلك على دورها المسؤول لتحقيق التنمية المجتمعية، ومستلزمات التطوير المؤسسي للبنوك الاسلامية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة للمجتمعات، ودور البنوك الاسلامية في تحقيق الأمن المجتمعي في وقت الازمات المالية والاقتصادية. وكذلك محور" البنوك الاسلامية وجهودها في اثراء المسؤولية المجتمعية وانعكاسها على أدائها المالي لتحقيق التكافل المجتمعي.".إضافة إلى برامج التمويل الإسلامي وأثرها في تحقيق الأمن الاقتصادي والاجتماعي لتلبية احتياجات الأفراد وتحصين المجتمعات. والمصارف الإسلامية ودورها في تمويل التنمية الاقتصادية في الدول العربية لتجنيبها الأزمات. والرقابة الشرعية في البنوك الاسلامية ودورها في تطوير العمليات المصرفية بما يتوافق مع الشريعة الاسلامية وتأثير ذلك في حل الأزمات الاقتصادية. كما ستقام في اليوم الثاني من فعاليات المؤتمر ورشة عمل متخصصة بعنوان: "إدارة الأزمات الاقتصادية في المجتمعات العربية بأدوات مصرفية"."وفي ختام تصريحه وجه البروفيسور يوسف عبدالغفار الشكر الجزيل لسعادة الأستاذ عدنان أحمد يوسف الراعي الفخري للمؤتمر لدعمه ورعايته للمؤتمر للعام الثاني على التوالي، ولبنك البركة الراعي الاستراتيجي للمؤتمر لعامه الثاني، وكذلك للشركاء الاستراتيجيين والمتمثلة في: جمعية مصارف البحرين ومجلس إدارتها ورئيسها التنفيذي الدكتور وحيد القاسم، ولمعهد البحرين للدراسات المالية والمصرفية ومجلس إدارته ومديره العام الدكتور أحمد عبدالغني. والشكر موصول لكل من عمل على استدامة هذا العمل المهني

  المنتدى آخر مشاركة المواضيع المشاركات
الاخبار الاقليمية
815 815
1,268 1,268
810 810
281 281
628 628
824 824
194 195
اقسام الموقع
204 204
2 2
الأكاديمية الدولية للمسؤولية الاجتماعية
المركز الخليجي لأبحاث المسؤولية المجتمعية
المركز الدولي للتسويق المجتمعي
مركز إجلال لخدمات كبار السن والمتقاعدين
مركز التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر
مركز توثيق الممارسات المسؤولة
مركز العضويات المهنية
المدينة اللإلكترونية للمسؤولية المجتمعية
مركز المعلومات
مسابقة أم الخير الدولية للقرآن الكريم
كلية الدوحة للعلوم والتكنولوجيا
مركز انجازات مسؤولة للجوائز المهنية (injazat)
مركز الفعاليات المسؤولة
نشرة "إلتزام " دورية” محكمة
مركز أخلاقيات العمل والأعمال
وكالة «مسؤولية» الإلكترونية للأنباء
مركز المعايير المسؤولة
المركز الدولي للتسويق المجتمعي
المؤشر الخليجي للمسؤولية الإجتماعية
مركز خدمات مؤسسات ذوي الإحتياجات الخاصة
مركز الخدمات الإستشارية المسؤولة
مركز المرأة للمسؤولية المجتمعية
مركز استدامة العمل الخيري والوقفي
مؤسسة العمل الإنساني لدول مجلس التعاون الخليجي
برنامج سفراء دوليون للمسؤولية الإجتماعية
مركز أنا مسؤول 
لا يوجد 0 0
4 5
5 5
11 11
1 1
1 1
لا يوجد 0 0
1 1
6 6
1 1
اجعل كافة الأقسام مقروءة



الشبكة الاقليمية على الفيس بوك